هكذا قلت للريح علي جعفر العلاق الاستماع مجانا

هكذا قلت للريح علي جعفر العلاق الاستماع مجانا

هكذا قلت للريح علي جعفر العلاق الاستماع نسخة مجانية وكاملة

يقود مركبته بيسر تقني وإبداعي، فالكمات، من شدة مراسه في الكتابة، والصور، تتوالى بين يديه في القصيدة ولا تعانده، فقد أمسك بشكيمة الخيول، وبرع في هذ. . .  ا الذهاب والمجيء بين التواريخ والأزمنة، يتناول الماضي والأسطورة كأنهما اليوم، والحدث الراهن كأنه يستعاد من ذاكرة تاريخية. . . لا ينقلها العلاق نقلاً، بل يكتبها وكأنه يولدها بحرفة إيقاعية من خلال منظومة التفاعيل التي تشكل السرير الإيقاعي لقصائده. ومن خلال اللغة الطيعة بين يديه. . . ثم من خلال الصورة، التي أخذها من أكثر من مكان، ليؤلف بها ومنها ومن سواها تأليفاً صورياً هو جزء لا يتجزأ من قصيدته. . وهو، بسبب غريزته اللغوية القوية، قادر على أن يجمع في الجملة الواحدة أو المقطع الواحد، الطباق في المعنى، مضافاً إليه الجناس في اللفظ.   Show.

هكذا قلت للريح علي جعفر العلاق الاستماع كتاب على الانترنت مجانا

  • مؤلف:
  • الناشر: المؤسسة العربية للدراسات والنشر
  • تاريخ النشر:
  • التغطية: غلاف عادي
  • لغة:
  • ISBN-10: 9789953362696
  • ISBN-13:
  • الأبعاد:
  • وزن:
  • غلاف:
  • سلسلة: N/A
  • درجة:
  • عمر:
  • مؤلف:
  • السعر: $5.00

مراجعات الكتب

هكذا قلت للريح

add your tag

عنوان كتاب

بحجم

حلقة الوصل

هكذا قلت للريح اقرأ من عند EasyFiles

4.1 mb. تحميل كتاب

هكذا قلت للريح تحميل من عند OpenShare

4.8 mb. تحميل حر

هكذا قلت للريح تحميل من عند WeUpload

3.5 mb. اقرأ كتاب

هكذا قلت للريح تحميل من عند LiquidFile

4.7 mb. تحميل

هكذا قلت للريح علي جعفر العلاق الاستماع كتاب على الانترنت مجانا

عنوان كتاب

بحجم

حلقة الوصل

هكذا قلت للريح اقرأ في ديجيفو

4.7 mb. تحميل ديجيفو

هكذا قلت للريح تحميل في قوات الدفاع الشعبي

5.1 mb. تحميل قوات الدفاع الشعبي

هكذا قلت للريح تحميل في odf

3.4 mb. تحميل ODF

هكذا قلت للريح تحميل في ملف epub

5.7 mb. تحميل ملف ePub

كتب ذات صلة

مؤلف: رانة نزال

أشيع رسائلي أستجمع طقوسها كما لو أنني خلف حجب من زجاج أراك ولا أسمعك فأفر جامحة حروفي فصيحة يحفظ الود إيماءها وتنثني عليها سطورها تتكور كيما أذيع. . .  أسرارها لو تحللت من نطاقي أنا ذات النطاق المحاك بالندم".   Show....

مؤلف: علي جعفر العلاق

...